:01009166909 - 01001609887 | info@phytomedegypt.com

شاى أخضر

12 ظرف


أكتشفه الصينيون القدماء وعرفوا فوائده الطبية والعلاجية واقتصر مشروبهم القومي على تناوله وقد اثبت الطب الحديث الفوائد الجمة للشاي الأخضر وهى تتلخص في الاتى :

1-  يخلص الجسم من الجزيئات ذات الشعب الحرة (( free radicals والتي تؤثر على العمليات البيوكيميائية في الخلايا مما يؤدى إلى ظهور أعراض الشيخوخة .  فالشاي الأخضر يؤخر ظهور تلك الشيخوخة ويحافظ على الشباب حيث انه يعمل كمضاد للأكسدة في الأنسجة ويمنع تلك الجزيئات الضارة من الإضرار بالخلايا والأنسجة وعلى العكس من المواد المضادة للأكسدة للأخرى فان الشاي الأخضر ليس له أضرار جانبية أو سامه كتلك المواد.

2-  له مفعول مدر للبول لوجود مادتي الكافيين والثيوفيللين وبذلك يغسل الكلى وينشطها ويمنع ترسيب الأملاح  في المجارى البولية كما يمنع تكوين الحصوات في الكلى والحالب والمثانة

3-  توقف مادة الابيجالوكاتشين نمو الخلايا السرطانية وقد ثبت ان للشاي الأخضر مفعولا واعدا  كمضاد لسرطان المعدة والمرئ والمثانة والبنكرياس والرئة

4-  يقلل الشاي الأخضر من البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة ldl  والتي تعرف بالكولسترول السيئ حيث أنها تزيد من كثافة ونسبة الكولسترول فى الدم وبالتالي تؤدى إلى تصلب الشرايين وحدوث الجلطة في الأوعية الدموية للقلب والمخ والساقين وفى نفس الوقت يساهم الشاي الأخضر في زيادة البروتين الدهنى العالي الكثافة hdl مما يساعد على خفض نسبة الكولسترول

5-  يقلل من نسبة الجلوكوز في الدم لوجود مادتي الابيجالوكاتشين ومادة عديدة التسكر تذوب في الماء وهاتان المادتين تخفضان من الجلوكوز في الدم  فيساعد مرضى السكر (النوع الثاني ) كثيرا كما انه يساهم في تقليل الوزن

6-  يعزز من قوة الجهاز المناعي للجسم مما يزيد من قوة الجسم في مكافحة العدوى بالأنفلونزا والتهاب الشعب الهوائية

7-  مادة الكافيين الموجودة بكمية معقولة ( اقل من الشاي الأسود ) تعطى تنبيه خفيف ولا تسبب الأرق

8-  وجود مادتي الابيجالوكاتشين والفلوريد في الشاي الأخضر  له تأثير مفيد على الفم كمطهر عام ضد البكتريا ويمنع تكوين الجير على الأسنان أو تسوسها بسبب وجود مادة الفلوريد والابيجالوكاتشين

وقد تبين من الإحصاءات ان الأشخاص الذين يتناولون الشاي الأخضر اقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والسرطان – كما أنهم يعيشون عمرا أطول من غيرهم

وينصح باستعمال هذا المشروب 3 – 5 مـرات يوميا  كمنبه و في حالات البرد و الإصابة بالأنفلونزا و للوقاية منهما